منتديات داعس

أدعس و خل الناس تخرس

 بنات كوثر
برنس كوفي
منتديات أبطال الديجيتال
 منتديات قصة حب غرامية
منتديات بيت العيلة

المواضيع الأخيرة

» السلام عليكم سيرفر جديد بحرب الكواسر http://s1.kawaserwar.com/register.php?ref=294
الخميس يناير 22, 2015 3:49 pm من طرف غـضب

» " المشكله اني احبـــــــــك !! "
الخميس يوليو 24, 2014 12:30 am من طرف Koke16

» نفسيات الطلاب
الخميس يوليو 24, 2014 12:27 am من طرف Koke16

» عضو جديد
الخميس يوليو 24, 2014 12:18 am من طرف Koke16

» رحبوا بي لقد وصلت
الخميس يوليو 24, 2014 12:17 am من طرف Koke16

» سجل حظوورك من اخر مسج وصلك؟؟؟
الأحد فبراير 02, 2014 8:29 am من طرف FaLee3

» تهانئ لأعضاء المنتدى بمناسبة حلول رمضان
الجمعة سبتمبر 10, 2010 9:20 pm من طرف da3s

» كيفاتجعل الناس تحبك
الجمعة سبتمبر 10, 2010 9:14 pm من طرف da3s

» قصه حزينه
الجمعة يوليو 23, 2010 12:21 am من طرف موشوش الحفراوي

الساعة الان



    حَ ـتى الصّغارْ •• { داعبَتْ أرواحَهُمْ نَسَماتگ البَاردَة.!

    شاطر
    avatar
    da3s
    المدير الـعـــام
    المدير الـعـــام

    عدد المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 01/12/2009
    العمر : 28

    مميز حَ ـتى الصّغارْ •• { داعبَتْ أرواحَهُمْ نَسَماتگ البَاردَة.!

    مُساهمة من طرف da3s في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:25 am

    لِلمُؤمِنِ فِيْ شِتَائِهِ خَيْرٌ , وَللهِ فِيْ خَلْقِهِ شَأنْ.!






    نَهَارٌ قَصِيْرٌ يَنْقَضِيْ ، فَيَا لَهَا مِنْ فُرْصَةٍ لِلعَبْدِ لِيَصُوْمَهْ..




    وَلَيْلٌ طَوِيْلٌ حَالِكٌ , يَقْطَعُ نَسَمَاتِهِ صَوْتُ المُؤمِنِ يَتْلُوْ آيَاتِ رَبّهِ ،





    رَاكِعًا سَاجِدًا , مُتَهَجّدًا ، مُتَذَلّلاً لِخَالِقِهِ ، مُغْتَنِمًا الفُرْصَة لإِرْضَائِهِ..







    عن ابن مسعودٍ رضي الله عنهُ أنّه قال :





    { مرحبًا بالشتاءِ ، تنزِلُ فيهِ البركةُ ، ويطُول فيهِ الليلُ للقيامِ ، ويقصُر فيهِ النّهار للصّيام }


























    ليلٌ طويلٌ في طَاعةِ الرّحمنِ ،






    ونهارٌ قصيرٌ فيْ خَيرٍ وصِيام ،








    أنفسٌ تواقة لنيلِ أجر المنّان ،






    وذِكرَى عابرة فِي الأذهَان ،








    لأولئِكَ الذينَ لامأوَى لهُم سِوَى التّرابْ.!






    يَلتَحِفُونَ بهِ ليتّقوا "زَمهَرِيرَ" الشتَاء ،






    فَجدّوا الخُطى لِهؤلاءْ.!
















    جرعةٌ من الدّفءِ نَحتاجُها ،






    فَبردُك أيها الشتاءُ مُخيفٌ.!





    ليلُكَ حالِكُ السّواد ، ونهارُك كَما الليل..





    بحرُكَ صَقيعٌ ، وجُمودُكَ يَعتريْ المَكانْ.!



    لُطفًا أيَا شتاءُ بأولئكَ الفقرَاءْ ،


    فَهُم بِلا مَأوَى يَعِيْشُونَ ،


    وَعلَى فِراشِ الجُوع يُدْهَسُون.!


    "لُطفًا بِهِمْ" فَحالُهم سَقيمة ، وقلُوبهمْ بَائِسةٌ مكلومَة.!






























    عن عُبيدٍ بنِ عُميرٍ رَحمَهُ الله ، أنّهُ كانَ إذا جَاء الشتَاءُ قَال :





    { يَا أهلَ القرآن ، طَالَ ليلُكُم لِقرَاءتِكُم فاقرَؤوْا ، وقَصُرَ النّهَارُ لِصِيامكُم فَصُومُوا }

























    وأيّ جَمالٍ أنْتَ يَا شِتَاء.!






    رَمَيتَ بِثلُوجِكَ البَاردَة عَلَى أرضٍ ،






    كَانت قد اشتكتْ حرّ الصّيفِ ،






    وَأغْدقتَ بِفَيْضِ نَسَمَاتِكَ






    عَلى أرْواحِ الوَرى ،








    حَتّى الصّغار دَاعَبتْ أروَاحَهُمْ






    نَسَمَاتُكَ البَارِدَة






    "فَكَمْ أحِبكَ يَا شِتَاءْ"
















    فَاضتْ سَحائِبُ الخَيرِ ،






    وَنَسماتٌ بَاردَة تُجَاريْهَا ،





    أجْسَادٌ تَشتَكِيْ البَردَ ،





    وَتُناشِدُ "صُوفًا" يُدفّيهَا..






























    قالَ الإمَامُ ابنُ رَجبْ :





    { مِن فضَائِل الشتَاء ، أنّه يُذكّرُ بِزَمهرِيرِ جَهنّمَ ، وَيُوجِبُ الاسْتِعَاذةَ مِنها }

























    أشعةُ الشّمسِ تودّعُ السماءَ ،






    وهَواءٌ بَاردٌ يَملأُ الأجْواءَ ،






    كفوفٌ تبحثُ عَن "دفءٍ" رحَل ،






    وشتاءٌ أبَى إلاّ أن يَظهَر..

















    كَفاكَ جُمودًا أيّها الشتَاءْ.!






    فَلَم تَعُد كَفّايَ قادرتَان عَلى مُجَاراةِ بَردِكَ ،





    عَيْنايَ تَلمعَانِ مِن نَفحَاتِكَ البَارِدَة ،





    وَقشْعَريْرَةٌ تَسْريْ فِيْ دَاخِلِي..



    صَدَى نِداءَاتِي..


    "متى ترحَلُ يا شِتَاءْ"






























    قالَ رسُولُ اللهِ صَلّى اللهُ عليهِ وسلّم :





    { الصّومُ فِي الشتَاء ، الغَنيمَة البَارِدَة }

















    فَلْنُجَدّدْ نَوَايَانَا ، وَلْنَشُدّ العَزْمَ.!





    لِنَجْتَهِدْ , لِنَصُمْ نَهَارَنَا , وَنَقُمْ لَيْلَنَا ،






    لِنَسْتَغِلّ اللحَظَاتَ بِذكْرِ اللهِ وَشُكْرِهِ , وَحَمْدِهْ..
















    تحياتي لكـــم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 6:14 am